وجع يتلو وجعا

لاشك أن اجتماع الفضائل شيء جميل محبب للنفس ، فكان غالب من تناول موضوع سقوط الرافعة أمس في الحرم المكي أن ينظر لميتة من توفى يوم الجمعة وفضل هذا ، مع كونهم محرمين و ماتوا في هدم وتحت المطر ، لا خلاف في هذا ، لكن السؤال الذي يجب أن يطرح ، لماذا ? لماذا سقطت الرافعة ? وهل الرياح والعواصف عذر كاف لنقبل سقوطها ? أين سلامة الحجاج والزوار ? وهل سنعلق السبب على العاصفة الممطرة والصاعقة التي ضربت الرافعة ? وهل سيتكرر هذا في ظل استمرار الطقس المتقلب ووقوع المنطقة تحت ظل الأمطار القادمة ? أُعلن أن موسم حج هذا العام سيكون ممطرا فهل الحمايات كافية للحجاج هذا العام ? هل سيكون حساب المسؤولين حسابا عسيرا ، فما ذنب من تعب ليصل وترك عياله أن يتأذى وهو يرجو إتمام نسكه ، رضينا بقدر الله ولكن لن نرضى بتسيب وإهمال البشر ?!

Comments (0)