على خبر العقوبة المفروضة على تعدي الزوج بضرب زوجته والتي حددت بخمسين ألف ريال كانت الكثير من الوقفات ،وكان التندر ، وكان الألم ، وكانت أمور لا أشعر إلا ( وراها إنَّ ) !
لو فرشنا الفكرة لاتضح الوجع ، فهل بيوتنا ومشاعرها رهان مبالغ لتحقق السعادة؟
و هل سيجبر المبلغ مصاب المرأة المضروبة ويرفع كرامتها ؟
هل سيمنع الرجال من ضرب زوجاتهن أم أنه سيفتح أبواب إهانة أخرى ؟
هل المبلغ كساهر يمكن التحايل عليه أو مضاعفته ؟
ماذا لو كان الرجل قادرا هل يستمر في ضربه ودفعه؟
هل ستجد النساء المظلومات فرصة للانتقام من أزواجهن بتغريمهم ؟ 
 كيف ستعود الحياة السعيدة بين زوج مغرم وزوجة مهانة ؟!
هل سيُعطى المبلغ للمرأة كتعويض إهانة أم يُ...؟
هل سترضى كرامة الأسرة أن تتمرد أنثاها لأجل إهانة زوج ظالم ، أو ترضى بالشرخ ، وكيف ستعيش المرأة أصلا مع زوج مغرم بسببها ناهيك عن الفضائح .
حقيقة لم أجد ربع إيجابية للموضوع سوى أن أنصاف الرجال سيظهرون و تظهر المعنفات بشكل أقوى و قد تزداد نسب الطلاق ، فالرجل الذي سيدفع الخمسين غرامة سيفكر ألف مرة ليجعلها مهرا جديدا !

Comments (0)