تدريب مدرب ..اسم لدورة تسمح لمن حصل عليها بالتدريب بعد حضور ساعات فقط فهل تكفي فعلا هذه الساعات القلائل لأن تُخرج مدرب حقيقي بمواصفات حقيقية حتى تكون مدربا فأنت تحتاج للكثير من المعلومات الاضافية عما في المادة و تحتاج لقدرة إلقائية و مقدؤة على استيعاب الاسئلة المفاجأة مع تمكن لغوي و صوتي ..لا أعتقد أن تدريب ثلاثة أيام كفيل بالالمام بكل هذه الجزئيات .
صارت دورات تدريب مدرب جماهيرية و صار الكل قادر أن يمتلك شهادة مدرب لكن أهكذا يُفعل بالعلم ؟ أليس المدرب يجب أن يَدرس ويُمحص قبل أن يخرج على الملأ ؟ 
الأخطاء الجمة التي نشاهدها في المواد المعطاة ماهي إلا نتيجة تسريع تخريج المدربين دون اختبارات و صار الموضوع ( أكل عيش ) فقط !!
أعرف شاب في الحادي و العشرين من عمره حضرنا سويا إحدى الدورات و بعد أشهر قرأت إعلان دورة ....مع المدرب المعتمد ....لذات الشاب ؟
 ..يملك قدرة على  مواجة الجماهير لكنه يفتقر لانطلاق اللسان و تقديم المادة و لسنه الصغير عذر .
 ليس الاشكال في طلب الفتى لرزقه لكن للمدرب الدكتور فلان الذي منحه شهادة دولية فقط لانه دفع قيمتها التي  تجاوزت 1000 ريال و أعطي تصريح للمزاولة دون تصحيح لقدراته .
شراء شهادات لدورات اليوم واليومين والثلاث سواء كانت دولية أو محلية غير كفيل إطلاقا لأن يكون حاملها مدربا يوتجه آلاف الجماهير ليلقنهم مادة علمية .
أتمنى أن تتوفر معاهد لا يخرج منها من يرغب التدريب إلا بعد تمحيص لا يقل عن سنتين يتعلم فيها أكثر و يختبر في مواد ستؤهله أن ينطلق لعالم التدريب .
ما حداني لكتابة النقاط هو كثرة المدربين هذه الأيام و الخوف أن يفوق عددهم النجوم !

Comments (0)