معك يا مُنيتي أغمض عينيّ و أسير , فأنت الدليل الآمن لكلي !

و معك أشعر بالقيظ بردا و سلاما !

مع صوتك يرجف قلبي شوقا و يتحسسني ( هل أنت بخير ) ..!

فأجيب : ما ألذ السُكر بك !

رحلة ألف قطعة سُكُّر سنذيبها في يوم !

ثم لا شيء سوى المزيد من الدفء و حبك الأبدي ..

سألتني هل الفن عشق , فقلت لك : بل العشق فن !

Comments (2)

On 31 يناير، 2013 2:51 ص , غير معرف يقول...

رائع وجميل ايتها المتالقة في سماء العاشقين -من طيب الهمس

 
On 1 فبراير، 2013 3:00 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

الاروع بهاء الحضور هنا ..
كل الشكر .