ما عاد ينفعني الحنين
ولا العويل
غابت تفاصيل
و خرت فوق محراب السكون
ماتت ضحكة الطفل البرئ
حتى الصباح 
بدا حزينا واجفا
ياذا الجمال..
ألا تفيق ؟!
ليل العشق  قد ولى وغاب
يا صاحبي ..
فتقت قلبك قبل قلبي
ما عاد يجدينا الدواء
الأرض بارت
صلد حشاها قد غشته غمامة الآه
ما أمطرت !
ما أنطقت !
سوى المواجع في سويداء الحجارة
ثم غفت فوق حلم الزاهدين .

Comments (0)