قل له يا ذا المساء 
ألن تعود ؟!
تقتُ للحلم الأنيق 
من تحت وطأة ثورتي
قلم عنيد 
قل له ياذا المساء 
قد غار ماء الأرض 
قدّت الأحزان ثوب الليل
في صمت ٍ
و في وَجَل السكون
حُلُم فريد .

Comments (4)

On 2 ديسمبر، 2012 9:20 م , سامر القنطار يقول...

في كل يوم نهاية مساء

احلام تتألق حاملة الامل رائعة الجمال

مساء الخير اخت فاطمة البار

 
On 2 ديسمبر، 2012 11:44 م , أمل عبدربه يقول...

قل له ياذا المساء
كفى جحود

دمت متألقة

 
On 3 ديسمبر، 2012 12:00 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

شكرا سامر القنطار

 
On 3 ديسمبر، 2012 12:01 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

ودمت رائعة صديقتي أمل ..اهلا بك