النكبة والعودة 

في كل 15 مايو من كل عام تجدد ذكرى الألم  لا تنتهي 

في يوم النكبة أتذكر ...

* أنا من هناك. ولي ذكرياتٌ . ولدت كما تولد الناس. لي والدة

وبيتٌ كثير النوافذِ. لي إخوةٌ. أصدقاء. وسجنٌ بنافذة باردهْ.

ولي موجةٌ خطفتها النوارس. لي مشهدي الخاص. لي عشبةٌ زائدهْ

ولي قمرٌ في أقاصي الكلام، ورزقُ الطيور، وزيتونةٌ خالدهْ

مررتُ على الأرض قبل مرور السيوف على جسدٍ حوّلوه إلى مائدهْ.

أنا من هناك. أعيد السماء إلى أمها حين تبكي السماء على أمها،

وأبكي لتعرفني غيمةٌ عائدهْ.

تعلّمتُ كل كلام يليقُ بمحكمة الدم كي أكسر القاعدهْ

تعلّمتُ كل الكلام، وفككته كي أركب مفردةً واحدهْ

هي: الوطنُ..

 ((محمود درويش ))



وفي النكبة نؤكد 

*هي ليست ذكرى النكبة

هي الذكرى الرابعة والستون لفشل اليهود في إكمال مشروع دولتهم

والذكرى المائة وأربعة عشر لفشل مشروع هرتزل في أن يصبح طبيعيا في المنطقة..

هكذا يجب أن نعلم أبناءنا.. كل عام وأنتم بخير للاستمرار في إفشال هذا المشروع..

(( علي حتّر))



* رسالة من تحت التراب من هــا هــنا..

... من عالمي الجميل.،

أريد أن أقول للعرب..

الموت خلف بابكم ..

الموت في أحضانكم..

الموت يوغل في دمائكم..

وأنتم تتفرجون ..

وترقصون ..

وتلعبون ..

وتعبدون أبا لهب !!!

والقدس يحرقها الغزاة ..

وأنتم تتفرجون ..

وفي أحسن الأحوال..

تلقون الخطب !!!

لا تُقلقوا موتي ..

بآلاف الخطب !!!

أمضيت عمري أستثير سيوفكم ..

واخـــجــلـتاه …

سيوفكم صارت من خشب !!!

من ها هنا ..

أريد أن أقول للعرب ..

يا إخوتي..

لا…

لم تكونوا إخوة !!

فأنا ما زلت في البئر العميقة .،

أشتكي من غدركم ..

وأبي ينام على الأسى ..

وأنتم تتآمرون ..

وعلى قميصي جئتم بدم كذب !!!!!

واخــــجـلـتاه …

من ها هنا أريد أن أقول للعرب ..

ما زلت أسمع آخر الأنباء ..

ما زلت أسمع أمريكا تنام ..

طوبى لكم.. طوبى لكم ..

يا أيها العرب الكرام !!!

كم قلت ما صدقتم قولي ..

ما عاد فيكم نخوة ..

غير الكلام !!!

لا تُقلقوا موتي ..

فلقد تعبت ..

حتى أتعبت التعب ..

من ها هنا ..

أريد أن أقول للعرب ..

ما زلت أسمع أن مونيكا تدافع عن فضائحها ..

وتغسل عارها بدمائكم ..

ودماء أطفال العراق ..

وأنتم تتراقصون ..

فوق خازوق السلام !!!

يا ليتـكم كـنـتم كمونيكا ..

فالعار يغسلكم ..

من رأسكم حتى الحذاء !!!

كل ما قمتم به هو أنكم ..

أشهرتم إعلامكم ..

ضد الهجوم .،

وجلستم في شرفة القصر تناجون..

النجوم !!!!!

واخـــجــلـتاه …

ماذا أقول إذا سئلت هناك ..

عن نسبي ؟؟!

ماذا أقول ؟؟؟

سأقول للتاريخ ..

أمي لم تكن من نسلكم …

وأنا ..

ما عدت أفتخر بالنسبِ !!!!!

لا ليس لي من إخوةٍ ..

فأنا برئ ..

فأنا برئ منكم ..

وأنا الذي أعلنت ..

من قلب الدماء ..

ولسوف أعلن مرة أخرى هنا ..

موت العربِ !!!!! 

((نزار قباني))




*  ماذا بقي 

ماذا حصل

ظلم الجبان

كيف لا نحيا كما تحيون ..نحن السعداء 

كيف لا تبلى  بقايانا و أوراق الشقاء

إنه الخوف المدمر من سحابات الدهاء 

نحن أقوى 

 نحن أبقى 

لو ترون الموت مثلي

لو تشمون معي  أشلاء قومي 

لاشتعلتم

نحن حق
كل حلم سنراه 

صامد مفتاحنا رغم البلاء


 " فاطمة البار "


Comments (2)

On 15 مايو 2012 7:37 م , abuakram يقول...

ان شاء الله ستعود فلسطين ولكن هل اهلها سيعودوا كما هم ام يتغير بهم الحال الى غير الحال

 
On 16 مايو 2012 12:51 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

ستعود و نظن بأهلها الخير فهم من يواجه الآن في وقت نختبئ نحن , يجوعون في وقت نشبع فيه نحن , و يتصدون للموت بصدور عارية في وقت نجبن فيه نحن !!
اهلا بك استاذ ابو اكرم