رابط موضوعي في الجريدة العربية  وهذا هو المقال

 
الربيع العربي معجم جديد !

كانت لحظات الربيع العربي سريعة في عبورها على حياتنا بكمٍّ زخم من ألفاظها

و معجماتها واستدلالتها , ولعل خلف كل ربيع في

وطن مفاهيم جميلة استنطقتها الأحداث التي مرت به .

يكمن تأثير الحدث و التواجد العسكري و الاحتكاك بجدليات وفرضيات و نقاش أطروحات

 البلاد كلها تحت ألسنة الشعوب التي لهجت وتحدثت باسم الألم  فتمخضت عنها هذه اللغويات الجديدة

التي وشحت المنطق بالجديد أو أحيت قديما قد فات .
ذكرني طرف حديثي  بوزير الاعلام العراقي السابق "الصحاف " والذي لن ننسى جميعا

كلمة "العلوج" التي كان يستعملها حتى جرت على الألسن  وعادت الحياة لهذه الكلمة العربية  بعد حدث سياسي مهم .

كما كان للصحاف كلمات فقد صار لكل بلد مرت بثورةِ صحوةٍ  أنبتت فيها ربيع كلمات و أحيت منطوقات لغوية ساكنة .

ومما يَسُر أن يكون الربيع العربي ربيعا للتجديد في كل شئ حكاما وقوانين دستورية و معاجم ثقافية لجيل واع متجدد الربيع .

ولكن هل يا ترى ستظل الكلمات مختبئة في المعاجم تنتظر ثورة ربيعية للأقلام !! ثم تعد بمستقبل مشرق للحريات ؟ ربما هو سؤال

ينتظر الكثير من الجواب و لكنه على الصحيح يستلهم قوته من الواقع .



Comments (2)

On 26 مارس، 2012 11:05 ص , غير معرف يقول...

>_<

 
On 26 مارس، 2012 12:15 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

ثم ..كل الشكر :)