وان كانت له رائحة نفاذة فذاك من الشرف.

فيفيد أكلا و يُمتِع مذاقا و تُكتحل به العين الوَجعة و تُغسل كل شوائبها حيث يحكم السيطرة على محابس الدمع , فوق كل هذا فهو

الوحيد القادر على إبكائنا برحمة وبلا وجع أو قتل أو ألم , فاق كل ما يُبكي على وجه البسيطة , فعندما يتمزق قلبك من الهرج الذي

تميد به الأرض ولا تقدر أن تقدف دمعة فاقتني من صاحبي حبة تتكفل بما تتمنى .

وعندما تشتد همومك و يصفعك الزمان و ترى العجب من الصديق والرفيق وتشهد بأم عينيك ما يفزعك و يفرقعها وتبكي جفافا

فامتلك حبة تزيد لمعة عينيك المدورتين..

فقط امتلك بصلة وستنحل كل مشاكلك .

ربما كانت البصلة حلا سحريا نقدر أن نبكي به و نغسل الهموم وهو الشيء الوحيد الذي يُبكي الملايين وقد أبكاني أمس و سيبكيني

اليوم وغدا .

ومن فاق حاله الوصف فليمتلك " خيشة " منه ويجلس على ناصية داره يُقطع أحزانه وإن لم تبك عيونه فليبك على حاله .

ولنتخيل حياتنا بلا بصل ستكون ضغطا يولد الانفجار فشكرا لك يا بصل .

















Comments (2)

On 7 فبراير، 2012 10:26 م , غير معرف يقول...

مساء الخيرات سيده الكلمات
لك وحشه كبيرة
صدقت اشد اﻻوجاع تاتى من الصديق او الحبيب
فشكرا لك
وشكرا للبصل
فيروز

 
On 8 فبراير، 2012 7:46 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

أسعد الله أيامك فيروز
سررت ببهاء حضورك أختي
كوني بالقرب دوما