منذ زمن وأنا أراهن على هذه القطعة المطاطية المسماة كرة أنها ستفعل بنا مالا يُحمد عقباه !! حتى بت أكره أن نجري وراءها

والنتيجة يموت 70 في غمضة عين !! أدركنا يارب برحمتك وألق الرحمة في القلوب حتى يُحترم الإنسان ( في مرمى ) !


***

 
هنا في أوطاننا عندما يُزاد الطلب على شئ فاليقين أن أسعاره ستلتهب حتى البيض يا جماعة  ..!

ارحموا الدجاجة أقصد المعدة فبيضة كفيلة بنصيب جيد من البروتين ولكن عندما يزداد الطلب ويرتفع سعر البيض 20%

فمعناه ان المعدة ستصاب بألم من صديقها القولون العصبي ثم ينتقل الأمر للشاي و ليضرب أصحاب المزاج رؤوسهم بالحيط ويبحثوا

عن كيف آخر !!كله ارتفاع !!!( الرقي = ارتفاع  كلمتين في أرجوحة ) !!

***

مدير عام مؤسسة صوامع الغلال و مطاحن الدقيق يطحن الخبر طحنا ويحتفظ لنا بمليوني كيس دقيق لمواجهة أي زيادة في الطلب

يارب تهديه رح يسوس الدقيق قبل لا يوصل !! ( شكرا شكرا يا مهندس )

***

رجل دين يكتشف علاج للايدز وطبيبة مكافحة في البحث في الايدز وعلاجاته ترفض الا ان يستند قول الرجل بأبحاث حتى يتم

التصديق .. لا ضير في قول المرأة ولو كان الرجل صاحب دين وعلم فالامور ليست بالعواهن والدنيا تحتاج لتجارب قبل أن تطبق

الحلول المخترعة وإلا صرنا فئران تجارب !! يبدو أنا كذلك في بعض الأوقات

لا تغضب يا شيخنا و أثبت قولك بالتجربة لكن بعد انقضاء الفتنة  عندك !!

مع أنه يروقني التركيز على مجال الابداع في الروح ( هذا رأيي أنا )

***

أخيرا سيتعلم المواطن الادخار مع بنك التسليف الذي يظهر أنه تعب من التسليف ففكر في الوصول لحل أن يُعلم المواطن كيف يفعل

بماله ويخبي الابيض للاسود !!! جيد جدا بدرجة امتياز ( دورة تدريبية مجانية ) !

***

ما زلنا في انتظار آخر شبح لآخر شبيح أن يختفي !! بالعربي السوري آمييين

Comments (2)

On 4 فبراير، 2012 9:13 ص , محمد بن مسعود الفيفي يقول...

نقلة تفاعلية مع الاحداث ورؤوس أقلام تفيد بمتابعة لصيقة قلمك رشيق يا رفيعة الشأن.

 
On 4 فبراير، 2012 9:18 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

والله يا أستاذ محمد باتت الأحداث تقذفنا يمينا يسارا في هذه الزوابع التي نمر بها
نسأل الله السلامة للجميع
سعدت جد بقراءتك أستاذي الفاضل .