الاربعاء 14/7/2010

اصبحنا اليوم ونحن نأمل في مزيد من النشاط حيث انه اليوم الاخير لنا في اب ..

جاهدت قوتي لاستعادة الطاقة وتغلبت على ضعف الليلة الماضية

قررت اليوم زيارة الثقافة وتوجهت للمرة الثالثة - حيث اني مجنونة وعاشقة للكتاب - للمكاتب في المنطقة حيث تمتاز الكتب بتنوعها

 ورخص اسعارها وسهولة الحصول على اي شئ  ..

اشتريت يومها كتابين  في التراث اليمني وواحد في نصائح الحكيم المشهور على ابن زايد اليمني ومجموعة من الروايات للكيلاني 

 وبعض كتب تطوير الذات والبرمجة اللغوية ومجموعات قصصية للاطفال وبعض التذكارات ..

 والمعجم الوسيط ..

ثم توجهنا بعدها لمنطقة  في احدى قمم جبل بعدان وعند صديق للمرشد السياحي معنا  لمزاولة هواية خاصة لي لا اقدر على ذكرها

 هنا وقد يعرفها الخواص فقط وامضينا باقي

 اليوم في تلك المنطقة مع الهواية والجنون لمابعد الثانية ظهرا   ..ثم عدنا ادراجنا للفندق للملمة ما تبقى من ادوات الرحلة

لكن المطر الرائعة لم تفارق السماء ذلك اليوم وكأنها علمت برحيلنا فودعتنا على طريقتها الخاصة لتترك الحنين وتربط القلب

 بالمكان الساحر فتضمن العودة  إليه مرة اخرى , فأجبرتنا على الخروج بعد هدوئها لمنطقة مشورة للمرة الرابعه فشاهدنا

جمالا وفتنة ساحرة كانت بصمة توقيع للحسن المخلوق في إب الخضراء ..

توجهنا بعدها لمشاهدة الشلالات التي ازدادت وكثر ماؤها بعد المطر وستسحركم صورتها القادمة  .

والتالي رحلة العودة والمغامرات التي خضناها فيها فانتظروها .



هنا في اعلى القمة مكاني المفضل



لكم ان تلحظوا الارتفاع الشاهق وصغر مدينة إب في الاسفل


                                     





المطر عند الفندق


من نافذة الفندق ولكم  تخيل جمال هذه السحب المطلة



منظر المياه الجارية .



السحاب النازل في مشورة شئ خيالي





بداية المصب في احد مناطق جبل بعدان



ازدياد المصب




يالورعة صوت ذلك الشلال ليت أذانكم تستمعه الان


صورة لمدينة الجمال تلك الليلة وسحاب كثيف يغطي وجهها ويلثم عيون الحسن فيها
فكل شئ يلمع حتى سواد الليل .


Comments (4)

On 7 أغسطس 2010 11:00 م , وفاء يقول...

بصراحه حبيت اب من وصفك لها وان شاء الله اذا ربي كتب لنا عمر نروحها الاجازه القادمه

 
On 8 أغسطس 2010 12:49 ص , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

سعيدة بحبك لها من الوصف وانا متأكدة انك ستحبينها اكثر اذا رأيتها ..
بحول الله ربي ييسر لك زيارة قريبة لها ..
شاهدنا جار لنا في الفندق سعودي يقول زرت لبنان والاردن وتركيا وتونس وسوريا وجنوب اليمن ومناطق عدة فلم اجد اجمل من إب في سحر جوها البارد المنعش ..الممطر الغير ممرض ..انها مدينة اخرى ..جنة الله في ارضه ..
هذا كلام الجار ويبقى للجميع التجربة ثم الحكم

 
On 27 ديسمبر 2010 6:46 ص , غير معرف يقول...

الحقيقة صور جميلة جداً نعم حتى في لبنان وسوريا لا يوجد مثل هذة المناظر الخلابة التي تعيد الروح للجسد كما انا متشوق لزيارة هذة البلد

سامر القنطار

 
On 27 ديسمبر 2010 7:27 ص , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

اهلا بك سيد سامر ..
غريب اتوقع ان توجداجمل منها في سوريا او لبنان ..
عموما في اليمن بحق مناظر ساحرة لكن بحاجة الى مزيد من التقنية والتطوير.
شكرا لتواجدك