اسعد الله صباحاتكم...وفقهكم في دينكم ..ورزقكم قلوبا عاقلة تجيبكم عند استفتائها...
كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا رابنا شئ لم يقطع النص فيه بحل او حرمة استفت قلبك..
ان كانت قلوبنا ما زالت تعي وتفهم مايقال فلم لا نستفيتها..فقد اختلطت اليوم امور نضحك احيانا منها واحيانا نود البكاء او الصراخ..
فقه الحياه وفقه الدنيا بأسرها ...
بالامس ادركتني صلاة المغرب وانا في شارع باخشب في جدة فرأيت مسجدا كبيرا امامي فابتسمت لاني سأجد مصلى للنساء..
دخلت وعلقت قدمي في عتبة الدخول فابتسمت قلت القادم افضل تفائلا ...لا اكثر.
دخلت جامعا كبيرا نظيفا باردا يشرح القلب ..فصليت التحية وانتظرت ادعو بين الاقامة والدعاء.. -لا تنسو هذا الوقت المهم للاجابة-
اه يبدو ان خرجت عن موضوعي...فلست بواعظة الان .
قطعت امرأة افريقية بدت طيبة جدا ..لكنها بلهجتها المكسرة .."السلام أليكم ..اهتي انت صلي بره "
-لماذا ..ما السبب ؟
- مااك ايال ..لازم تهرجي بره مشكلة كبير..
- طيب يعني اصلي لوحدي في الخارج ..واي خارج ..يا ويح قلبي اي فقه للامام ..يوم ان قرر ذلك.!
- اهتي انا اسوي المتلوب بس..
خرجت فليس وقت مشاكل ..وليست مسوؤلة بالفعل هي مأمورة ..
جلست في سجادة قذرة في الخارج يعني في مدخل الباب بمساحه 4*3 فقط ..وبدون حاجز امامها فاي داخل يمر من امامك والادهي ان الحمام -اكرمكم الله- في الوجه وبابه كبير مفتوح المصراعين ..يعني الواقف ينظر وجهه في مرآة الحمام ...
حالة صعبة و مزرية وبعيدة عن الفقه..
ماذنبي انا كي اصلي بهكذا مصلى وفي الداخل شيء مختلف؟هل ذنبي الاطفال .؟!
الا يمكن قسمة نفس المصلى الكبير واخذ جزء منه لاهل الاطفال ..وهل فعلا يجب فصل الاطفال عن الكبار..
هل دفع رسول الله الاطفال خارج المسجد؟!ام كان يسمح لهم باللعب  والصعود فوق ظهره وهو يصلي بالامة..!!
حقا احزنتني المعاملة الفظة للاطفال وبعد ان نكرمهم باصطحابهم وتعليمهم الصلاة  نرفضهم بقوة لنقول انتم في الخارج وهذا مكانكم..
هو فقه مفقود ..وليس حبا في المساجد او رغبة في بقائها نظيفة ...عموما هي وقفة تؤلمني دائما...
*************************************************************************
كل يوم يراودنا حلم ان نعيش بسلام وهدوء بعيدين عن الضجة الاعلامية او الفتاوى الغريبة لكن هي من تلحق ورائنا..
نشرت احدى الصحف امس فتوى العبيكان ..عن رضاعه الكبير..وكان خبرا ساخرا جدا.."امرأة سعودية تتعرض من السائق المصري الذي يوصلها للمدرسة لعبارة مزعجة"ياختي رضعيني واصير محرم لك وتنتهي مشاكلنا"
السيدة بالطبع تقدمت بشكوى ضده وهذا حق لها ..لكن المبكي ان العبيكان هداه الله كتب لا باس في الرضاعه اذا تحققت المنفعه فيها و...
والرضاعه لن  تكون مباشرة انما يستخرج الحليب ويسقى للشخص فيصير ولدا بالرضاعه "
بالله اي فتوى هذه ..!واي شر ننتظر من ورائها..!هل ينقصنا مثل هذه الفتاوى..؟ اننا نغرق في سوء الاخلاق المنتشر والجرأة على الدين من البعض فكيف نعينهم بمثل هذه الكلمات ..
ليتخيل اي قارئ ان تتعرض احدى محارمه لمن يقول لها هذا الكلام ..
ولتتخيل اي امراه قريبها او صديق زوجها او غيره يطلب منها هذا الطلب ..وامصيبتاه ..واعاراه...
كم اتنمى ان نفقه الفقه ..ونفقه الفتاوى...ولا نسمح بخروج اي كلمة تؤذي المجتمع او تجرح اخلاقياته..
والامانه منوطة على من تصدى للفتوى وتجرأ لها وعليه ان يحسب الف حساب قبل ان يصدرها ...
ألم يؤلمكم هذا الخبر ..اضحكنا العالم من حولنا بفتاوى الزمن العجيب ...لنعد ونستفت قلوبنا ان بقي فيها مكان لم تطئه اقدام هذه  الفتاوى.!
وقد نسي المنادون بهذه الفتوى المزعجة ان العديد من لا يملكون حليبا لاي سبب كان ...فهل سيتعاقدون مع شركات الادوية لانتاج مدرات الحليب ..ام يجوز ان تعبأ القنينة بحليب الصافي او المراعي!!!
***********************************************************************
في اي وقت قد تحتاج لزيارة الطبيب وفي اي لحظة قد يقرر اجراء عملية او سمكرة لعضو معين لك..
لكن في اي لحظة تسمع الطبيب يقول انت زبوني ولم افرط فيك ..!!
عنها تعلم ان شهادة تخرجه ليصبح طبيبا بقي فيها نقص ...فاين فقه المعاملة مع المرضى واين فقه الطب ..! واين اخلاقيات المهنة ..
هل ندخل على اطباء ام جزارين ام بائعين خضار في عربة جديدة...
مؤلم ان تفتح مستشفيات كثيرة وتزدحم بالزوار اقصد الزبائن ..اقصد المرضى ..دون ان يفقه احد فيها شئيا..!!
*********************************************************************
انه الفقه....منهج الحياه المطلوب لتستقيم ..
اترككم مع قلوبكم الفقيهه لافقه شئيا اخر في الاجواء الصيفية لمدينة الطائف...
حيث تفقه القرود هنا ان الطعام الملقى صباحا يؤكل بقشره وورقه بينما طعام المساء للرفاهية فترمى القشور ويؤكل اللب فقط !!..!!

Comments (4)

On 27 مايو، 2010 11:50 ص , غير معرف يقول...

سوء الإدارة شيء يلازمنا في كل مكان أختي فاطمة .
فكل مكان يريد يديره أن يصنع عمل للتحسين . يتجاهل الأعراض الجانبية . التي هي أسوء مما سبق بكثير .
في المسجد الذي تحكين عنه لو تم وضع عازل خشبي بين النساء اللاتي بأطفال واللاتي بدون أطفال . وكان المكان يليق بالمصلي والصلاة . لما كان هناك من بأس .
لكن هي الارتجال في القرارات فقط .

أما حكاية العبيكان . فما أن سمعت منه فتوته التي لا يجيز فيها الخروج على بريمر حاكم العراق كونه حاكم شرعي . وأنا غاسل يدي منه .
ثم جواز التداوي بالسحر . والآن إرضاع الكبير .
الرجل طلاب شهرة لا أكثر .

حاتم الأسمري

 
On 27 مايو، 2010 11:55 ص , flflh يقول...

يارب ارحم ضعفنا وفقهنا في حياتنا وابعد من لافقه عنده عن حياتنا..
ليست التهمة في الرجل لكي لا تقع فيه لكن في طريقه فقهه ..رده الله للحق..
اما الارتجال فهو ديدن الحياه لدينا
شكرا اخي حاتم على وجهه نظرك ومداخلتك

 
On 27 مايو، 2010 10:55 م , غير معرف يقول...

كل موضوع كتبتيه يحتاج لصفحه هاصه لمناقشته ولو ارتبط جميعا بما سميته فقه الحياه
حقيقه لم يعد احد يفقه شيئا
كل واحد يقول قولته
ولم يتبقى الكثير من اصحاب القلوب النظيفه التي يمكن استفتائها

حفظك الله يااختي العزيزه

خوخه

 
On 28 مايو، 2010 12:49 ص , flflh يقول...

هلا خوخة اعرف وسع الموضوع لكن هو نفثة هم لا غير.
ان شاء الله ربي يجمعنا ونتناقش فيه