صباحات طيبة مليئة بالحب والخير للجميع ودعاء بالبركة
اليوم ضيافة واليوم سعيد بوجود من نقرأ عنه .
ضيف كريم واخ فاضل ارادت نجاحاته ان تأخذ مكانها بين اسطري .
اقدم لكم ضيفا من جيل السبعينات ..ضيف شاب يسكن مدينة الجبيل في المنطقة الشرقية
رحبو معي بالاستاذ الفاضل ..يحيي خان واترك الكلمات تتكلم عنه ..
ضيف كريم صاحب خلق دمث وادب جم ظهر في تقاطيع وجهه فضلا عن قلمه .
                            يحيى خان هو الابن الثاني في ترتيب عائلته .. و الزوج الذي يبذل الكثير لنجاح شراكته في الحياه مع والدة أبنائه .. والأب الذي يجد سعادته في ابتسامات ابنائه ، والمهندس الذي يمنح عمله كل الوقت والجهد .. والروائي الذي يهدف إلى تقديم الجديد والمميز من الأعمال للقراء الأعزاء .. بدأ  مشوار الكتابة الادبية بالقراءة المكثفة للقصص في الطفولة.            
 كانت هي المصل الذي حقن نفسي به، ليسري حب الكتابة في دمه منذ ذلك الوقت ، وبالتحديد في المرحلة الابتدائية .  
 يقول عن نفسه فكتبت بعض القصص القصيرة والخواطر التي حازت على استحسان من اطلعوا عليها من زملاء الدراسة ، ومن أهلي ومعارفي .. ثم كتبت رواية طويلة انتهيت منها أثناء دراستي الجامعية ، لكن لم يكتب لها الظهور كرواية مطبوعة .. حتى كان عام 2008م عندما تحقق الحلم الذي راودني منذ الطفولة بطباعة ونشر رواية (الغرفة رقم 8) ، ومن بعدها رواية (بين جدران الكهف) ..
ورقته وقلمه اللذان يكتب بهما في الحقيقة .. يقول هي صفحة ملف "ورد" على جهاز الحاسب الآلي .. والاقلام هي مفاتيح الحروف والأرقام .. والتي تتراقص أصابعي فوقها للتعبير عن مكنونات نفسي ، وتحويل أفكاري إلى سطور مقروءة ..

- ما هي اصداراتك الادبية ؟
أول إصداراتي رواية (الغرفة رقم 8) ، الصادرة عن دار الكفاح للنشر والتوزيع ، والمعتمدة على بعض الأحداث الحقيقية التي حصلت لي أنا شخصياً ، ولبعض معارفي وأصدقائي ، مع الكثير من الخيال لاستكمال الحبكة الروائية ، فكرتها جديدة من نوعها على الروايات السعودية من حيث أنها تحمل الرعب في سطورها ، مع الكثير من الغموض والتشويق ، في الأحداث التي يواجهها شابان سعوديان داخل غرفة في السكن الجامعي ..

ثم وفقني الله لإصدار روايتي الثانية (بين جدران الكهف) ، في تعاون مع الدار الوطنية الجديدة ، وهي معتمدة أيضاً على بعض الأحداث الحقيقية ، وتتحدث عن مهندس سعودي يسافر الى سويسرا في رحلة عمل ، ثم يتعرض لموقف عجيب يغير حياته تماماً .. الرواية تحمل ذات الأسلوب المعتمد على التشويق المتتابع والغموض والمفاجآت ..

- هل هناك جديد في الطريق؟
بدأت منذ عدة أشهر في كتابة روايتي الثالثة ، والتي أتوقع الانتهاء منها باذن الله خلال هذا العام ..

-بمن تأثرت من الكتاب؟
منذ طفولتي وأنا أقرأ لكاتب الشباب الدكتور (نبيل فاروق) ، هو مصري الجنسية ، ولديه العديد من سلاسل القصص للشباب مثل (رجل المستحيل) ، (ملف المستقبل) ، وغيرها .. وقد راقني اسلوبه .. وبنيت اسلوبي على اسلوبه مع بعض التعديل ، ليصبح أسلوبي هو أسلوب يحيى خان ..

هل لك وضع خاص في الكتابه؟
إذا كنتِ تقصدين طقوسي في الكتابة ، فليس لدي طقوس محددة!.. فظروفي العائلية تحتم علي الكتابة في أي مكان وفي أي وقت .. حتى أنني أجد نفسي مضطراً في بعض الأحيان إلى التنقل من غرفة إلى أخرى حاملاً جهاز الكمبيوتر المحمول معي ، كي أراقب أطفالي عندما لا تسمح الظروف لزوجتي بذلك!.. لكن .. على الرغم من الصعوبات ، تمكنت من إصدار الروايتين ، وفي الطريق إلى إصدار الثالثة باذن الله

- مقصدك الاول من الكتابة الادبية وهل لك هدف فيها؟
مقصدي الأساسي هو تحقيق المتعة الداخلية المصاحبة لممارستي هواية الكتابة .. والهدف الآخر هو تقديم الروايات للقارئ العربي بأفكار جديدة وأسلوب مختلف ..

- وماذا تعني لك الحياه .؟
الحياة أقصر من أن نضيعها في الحزن والخصومة ..

- ماذا تحب ان تضيف استاذ يحيي ؟
عبر هذا المنبر ، أقدم شكري وتقديري لكل القراء الذين حصلوا على روايات يحيى خان ، وأشجعهم على مشاركتنا بتعليقاتهم وتحاوراتهم عبر الايميل أو ساحات الحوار في المنتديات المختلفة .. كما أقدم شكري لكِ أختي فاطمة على هذه المبادرة الطيبة في التحاور مع الكتاب والكاتبات هنا في مدونتك ..

كلمة أخيرة من كاتبنا الشاب ؟
أتمنى للقراء كل المتعة مع عالم الروايات الساحر ..

نشكر الاستاذ على هذه الدقائق التي اعطانا اياها من وقته واتمنى ان تكونو عرفتم هذا الروائي الشاب واترككم مع صور روايتيه .

هذه رواية بين جدران الكهف التي حملت معاني غريبة ومرعبة لمرأة المتسلطة القوية التي تشتهي تعذيب الرجال ...وترغم انفوهم للخضوع ..بطريقتها البشعه التي اختارتها .للتعامل الفض لتشبع غرورها وتسلطها الاثم ..اما ماجد فقد تلوى وذاق اصناف الام حتى لكأني أتألم معه كلما انقلب وتلقى صفعة من يد تلك البائسة ..



مهما كلمتكم عنها فلن تقتنعوا الا ان تقرؤها وتمنو اعينكم برؤية ماجد وتتمنو ان ينتقم الله من كل ما اذاه وتكرر كما دعت امه ان ينتقم الله من كل من ظلم ابنها المسكين في سويسرا ...

وهذه الرواية الثانية له لكن لم يتسنى لي قرائتها بعد لنفاذها من السوق حاليا


شكرا للضيف واي اسئلة لديكم سيوافيكم بالرد عليها اليوم وغدا ..
وهذا رابط مدونته
http://yahya2009.blogspot.com/







Comments (48)

On 13 أبريل، 2010 2:34 م , وفاء يقول...

لقاء شيق وجميل تعرفت من خلاله على كاتب متميز واتمنى ان اقرأ رواياته.
اعجبتني هذه الفقره((حتى أنني أجد نفسي مضطراً في بعض الأحيان إلى التنقل من غرفة إلى أخرى حاملاً جهاز الكمبيوتر المحمول معي ، كي أراقب أطفالي عندما لا تسمح الظروف لزوجتي بذلك!.. ))
هذا يدل على الرجوله والاخلاق العاليه
اتمنى لك استاذ يحي التقدم والتطور وتقديم الممتع والمفيد.

 
On 13 أبريل، 2010 4:49 م , flflh يقول...

اهلا وفاء سعدت بمتعتك بهذا اللقاء وكم اتمنى ان تقرأي بين جدران الكهف واعتقد ان حديثنا حولها سيعطيك فركة جيده عنها
فعلا اختي الاستاذ ذا رجولة واخلاق عالية نتمنى له مزيدا من النجاحات

 
On 13 أبريل، 2010 6:31 م , غير معرف يقول...

ضيف متميز احسنت انتقائه اختي ...نتمنى ان نحصل على رواياته فعناوينها جذابة ..
زائرة

 
On 13 أبريل، 2010 6:35 م , flflh يقول...

مرحبا زائرة
اشكرك على ثناؤك على ضيفي ..
وانا متأكده انك ستستمعي جدا في روايتيه

 
On 13 أبريل، 2010 7:06 م , سوسو يقول...

اسعدالله اوقاتك بكل خير

بالبداية مايعجبني بضيفك وضيفنا لهذا اليوم

هو إصرارة على أن يتقن مايبدئة فحياته المهنية

شاهده له فهو مهندس وروائي مبدع في كلا المجالين

بشهادة قرائة وزملائة فأنا معجبة لكفاحة وعدم

يأسة .

اما بالنسبة لرواية ( بين جدران الكهف )

فأصداها تملئ المجالس فأسلوبة رائع ومشوق ومتسلسل

وما يزال يطرح الاسئلة ولكن لاينتظر لها اجابة

فإجابتها دائما تكون وسط اسطرة .

فهو أستاذ بمزج الواقع بالخيال المنطقي .

يسعدنا بأن يكون متواجد معنا من خلال هذه

المدونة .

ونتمنى بأن نشاهد بالقريب العاجل اصدارة

لروايتة الثالثة

 
On 13 أبريل، 2010 7:34 م , flflh يقول...

ياهلا سوسو فيك
فعلا الضيف يستحق اكثر مما قلنا عنه انما هي وقفات معه بسيطة وارتك لمن يريد المزيد ان يتعرف عليه مباشرة ومن خلال رواياته الرائعه
اذا كان عندك سؤال حابة توجهيه له عن روايتيه فتفضلي سيتفضل بالرد عليكم مساء

 
On 13 أبريل، 2010 8:57 م , غير معرف يقول...

مرحبا توته واشكرك على استضافه هذ الكاتب الرائع
استاذ يحي خان كاتب متميز وقد قرات له بين جدران الكهف واعجبتني وارسلت تعليقي عليها للاستاذ يحيى
وهو يتميز بحس ادبي مميز واخلاق رائعه تميزه عن باقي الكتاب
اتمنى له التوفيق
وفي انتظار قراءه الغرفه رقم 8
وانتظار كل جديد

تاله البار

 
On 13 أبريل، 2010 9:07 م , سوسو يقول...

الأستاذ يحي هناك بعض الاسئلةاود توجيهها لك :

س1 /هل تعتقد بأن الروائيين والروائيات بالمملكة

محاطون بخطوط حمراء تقيدهم ولا يستطيعون الاقتراب

منها بسبب الرقابة ولا تمكنهم من ايصال روايتة

بالشكل المطلوب ؟

س2 / من الملاحظ بأن منطقتنا الخليجية ازدهرت

بالكتاب والروائيين المميزين ، الا أن منطقتنا

فقيرة جداً من الاعمال المسرحية فما سبب ذلك من

وجهة نظرك ؟

س3 / كيف ترى علاقة المجتمع بجميع شرائحة

مع المشهد الروائي بالمملكة ؟

س4 / ماذا تعني لك هذه الاسماء :

1 - احلام مستغانمي

2 - عبده خال

3 - نبيل فاروق

4 - غازي القصيبي


اتمنى ان لاأكون أزعجتك بأسئلتي :)

 
On 13 أبريل، 2010 9:10 م , flflh يقول...

هلا تالة شرفتيني
ضيفنا يستحق التقدير فعلا فدماثة خلقه يشهد له بها نشكره على قبول ضيافته ونتمنى له التوفيق
اذا خلصت غرفة 8 ارسليها لي

 
On 13 أبريل، 2010 9:15 م , flflh يقول...

شكرا سوسو في انتظار اجابته لك

 
On 13 أبريل، 2010 9:50 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام عليكم اخواني وأخواتي زوار المدونة الرائعة نسايم ليل ..
أكرر شكري للكاتبة فاطمة على فكرة استضافة الكتاب والكاتبات هنا ، وفتح المجال للقراء بالتعرف عليهم والمزيد من التحاور معهم ..
سأحاول جهدي باذن الله أن أقدم الاجابات على ما تم طرحه من تساؤلات رائعة ، في أقرب فرصة ..
تحياتي الصادقة ..
يحيى ..

 
On 13 أبريل، 2010 10:12 م , flflh يقول...

مرحبا فيك ايها الضيف حللت اهلا ونزلت مدونتي سهلا
في انتظار باقي الاجابات

 
On 13 أبريل، 2010 10:48 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

أشكرك أختي فاطمة على الترحيب ..

أختي وفاء : الجملة التي أعجبتك ليس فيها أي مبالغة ، هي حقيقية تماماً .. وهذا أمر بسيط أقدمه لزوجتي وأولادي الذي قدموا لي تجربة معنى "السعادة" في الحياة .. أشكرك أختي وفاء على المشاركة معنا ، وأتمنى أن نتعرف على رأيك في الروايات قريباً ..

أختنا الزائرة : هذا من أصلك الطيب والله .. والروايات موجودة في فروع جرير والعبيكان والمكتبة الوطنية الجديدة (هذه الأخيرة في المنطقة الشرقية من المملكة فقط) ، ونشارك بهم في جميع معارض الكتب في دول الخليج .. أتمنى أن تعثري عليها بسهولة ، ونتعرف على رأيك فيها ..

 
On 13 أبريل، 2010 10:58 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

الأخت القديرة سوسو : الجمع بين العمل الهندسي والكتابة الروائية صعب ومجهد جداً ، لكن .. الحمدلله على كل شيء .. شعاري في الحياة (لا يأس مع الحياة) .. وعلى الانسان أن يضع أمام عينيه أهدافه وطموحاته ويسعى جاهداً لبلوغها .. يسعدني معرفة انطباعات المجالس عندكم عن الروايات ، وأتمنى معرفة هل أنت شخصياً قرأت الغرفة رقم 8 و بين جدان الكهف؟.. تحياتي ..

الفاضلة تالا : أتمنى أن تكوني بكامل الصحة والعافية ، وأسعدني فعلاً تعليقك على الرواية قبل بضعة أشهر .. رواية الغرفة رقم 8 متوفرة في فروع جرير وفروع المكتبة الوطنية الجديدة هنا في المنطقة الشرقية .. يا الله .. شدي حيلك وخلينا نسمع رأيك عن الغرفة ، كما سمعنا رأيك عن الكهف!..

 
On 13 أبريل، 2010 11:15 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

سأحاول التحاور معكِ أختي سوسو بخصوص الأسئلة .. نبدأ على بركة الله :
1) الخطوط الحمراء التي تحكم النشر موجودة بالتأكيد، ولكن .. يبدو أن البعض استطاعوا تجاوز الخطوط بطريقة أو بأخرى .. فعندما أقرأ رواياتهم يتصدع رأسي من السؤال المتواصل:"كيف تم الفسح لها؟.. كيف؟".. ومع ذلك .. فأنا شخصياً أرى أن من يرغب في ايصال رسالته الهادفة عبر الرواية يستطيع ذلك فعلياً .. وخير دليل أن (الغرفة رقم 8) و (بين جدران الكهف) موجودة في متناول أيديكم أيها القراء الأعزاء ..
2) والله يا سوسو أعتقد أن المسرحيات أصبحت وسيلة (قديمة) بعض الشيء للتواصل مع المشاهد .. ألا توافقينني؟.. أما عن السبب الحقيقي لقلة الانتاج المسرحي فكل ما أقوله هو : من قال لا أعلم فقد أفتى!..
3) لاحظت على شرائح المجتمع عندنا أن موقفها من الروايات متباين .. بمعنى أن فئة كبيرة تحب الروايات وتبحث عنها بشغف ، في حين أن فئة أخرى ترفض الروايات وتدعوا الى مقاطعتها على اعتبار أنها مضيعة للوقت!!.. وقت حاولت جاهداً في العديد من ساحات الحوار والمناقشة أن أوضح للقراء بأن المشكلة ليست في كافة الروايات ، وانما هنالك المفيد والممتع منها .. المشكلة تكمن في اختيار الرواية المناسبة ..
4) أحلام مستغانمي : يبدو أنها الكاتبة المفضلة عند بنات جنسها!
عبده خال : لم أقرأ له بعد ، ولكن تضاربت ارآء الناس بشأن رواياته
نبيل فاروق : أستاذي القدير ، وكاتب الشباب الأول في العالم العربي
غازي القصيبي : من أعمدة الكتابة الأدبية

 
On 14 أبريل، 2010 6:39 ص , flflh يقول...

شكرا استاذ يحيي على تفضلك بالاجابة وان شاء الله تصل الروايتين للجميع وتحقق مطلوبك منهما
بالتوفيق

 
On 14 أبريل، 2010 10:04 ص , مريم الحسن / كاتبة / قاصة وروائية يقول...

الشكر للاستاذ يحي .. والأستاذة فاطمة
كنا بحاجة لهذه المعلومات عن كاتبنا المبدع
أنا من هواة قراءة الكتابات البوليسية
منذ كنت طفلة ..وأحب أن أقرأ له كثيراً ..
الغرفة رقم ثمانية ممتعة جداًَ ..

 
On 14 أبريل، 2010 11:21 ص , المهندس يقول...

شكرا لصاحبة المدونة ذات الأدب الرفيع والثقافة العالية وشكرا للمهندس الروائي يحي على الحوار اللقاء، وقد استفدت منه واسمتعت به،
ويا بشمهندس سأوافيك بالرأي حال انتهائي من قراءة روايتك المشوقة (بين جدران الكهف)
المهندس طلال القشقري
كاتب زاوية بضاعة مزجاة
جريدة المدينة السعودية

 
On 14 أبريل، 2010 11:32 ص , flflh يقول...

مرحبا بالاستاذه مريم الحسن في نسايم ..
دمت زائرة فاضلة لنا

 
On 14 أبريل، 2010 11:35 ص , flflh يقول...

شكرا مهندس طلال ..
سعيدة باطلالتك وحضورك
البشمهندس يحيي يستاهل كل خير ورواياته ممتعه فعلا ..
مرحبا بوجودك

 
On 14 أبريل، 2010 6:44 م , حامدالبار يقول...

أختي الكريمة فاطمة جميل إنتقائك لروائي مثل الأستاذ يحيى ومانحن إلا تلاميذ حقيقة ..

كثيرون هم من نسجوا خيوط الرتابة تدريجياً ليتركوا القارئ مُتثائب ..
لكن هاهنا بعض مااحتضنته سطور الروايتين للأستاذ يحيى وقلَّ نظير وتيرة سردهما ففيهما الجم من المشاهد المصورة العاكسة لحياة بني البشر في العديد من أصقاع مجتمعات المعمورة . وحقَ لي أن أتساءل ترى ما الذي جعل أستاذنا يحيى يحيلنا على غرفته ذات الرقم 8/ ويأخذنا بكل خطئ موثوقة وجريئة أيضاً ليوصف لنا ماهو كائنٌ هنا وهناك وكأننا نرى الحقيقة بعينها وإظهار مايدور عن الحقيقة وإن كانت عارية متفلتة ومتبعثرة حباتها في المجتمعات بصورة مشوقة مرتبطة بواقع ربما مرير على من يعيشه ويعايش من فيه .
أستاذنا الأديب يحيى ..
قد يكون إنعكاس الغزو إياً كان فكرياً حضارياً بكل ماتحمله مقاييسه ومعانيه وأهداف معاييره سلبيةً كانت أم إيجابيةً مؤثرةً على شريحةٍ كبرى من مجتمعنا العربي تحديداً . تكرماً أستاذي هل هذا ماذهبت إليه خصوصاً بين جدران الكهف وأن المخرج منه لن يكون إلا بمن تغلغل بداخله وتشرب بدمه وازع ديني قد جُبِل عليه .. صدقاً يقال أن أشد الأوقات ظلمة هي التي تسبق الفجر ويصحبها بزوغ وإشراقة صبح تنير آفاق تطلعاتنا جميعاً وتنمي فينا روح التفاؤل ليظهر جلياً بصيص الأمل لنعيش به مادمنا على ظهر الفانية ..
أعذر إطالتي ومن جديد أستاذ يحيى هل ماأستوحى لك أنت في روايتك وصناعته في قالب مخيلتك من منظور ماكان دخيلاً بقصد على مجتمعاتنا لينال شمولية الفتك بالصفات الحميدة التي وضعها ديننا الحنيف درءاً للمفاسد وترسيخاً للقيم والمبادئ السامية أم ماكنت أرمقهُ أنا من طرفٍ خفي أبعد بكثير ..
تحياتي ونلتقي على الود دوماً..
أخوكم حامدالبار ..

 
On 14 أبريل، 2010 7:07 م , flflh يقول...

اهلا حامد شكرا لمرورك وان شاء الله يتفضل ابو ياسر بالاجابة لاحقا
من المصادفة معرفتي بقرائك لغرفة 8 يعني ممكن استلفها منك لحين ان اجدها هنا

 
On 15 أبريل، 2010 2:21 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

السلام عليكم .. أستاذ حامد .. ما شاء الله عليك .. والله انت المفروض تكون ضيف المدونة وليس أنا!.. طال عمرك الموضوع بسيط جداً .. يعني هناك مجموعة من الأحداث الي حصلت في الحياة (بعضها حصل لي شخصياً ، وبعضها لأشخاص آخرين) ، وقد أحببت أن أقدمها للقراء مع مجموعة طيبة من الأهداف والرسائل الدينية بشكل غير مباشر ، ليغلف كل ذلك أسلوب معتمد على التشويق المتتابع والغموض المتواصل ، حتى نصل إلى الهدف النهائي .. إعادة حب قراءة الروايات الهادفة الى الناس .. وأسأل الله أن يساعدني في هذا الهدف .. باختصار .. الوازع الديني هو الطريق الصحيح وفيه النجاة من نوائب الدهر ..
إسمح لي أن أسألك: هل انتهيت من قراءة كلى الروايتين أم واحدة فقط؟.. وكيف عرفت عنها؟.. يهمني جداً معرفة الطرق التي يحصل بها الانتشار ..
وتقبل مني خالص التقدير والاحترام ..
في أمان الله ..
يحيى ..

 
On 15 أبريل، 2010 8:23 م , flflh يقول...

شكرا استاذ يحيي على الرد اخنا من وقتك الكثير وسعدنا بوجودك

 
On 15 أبريل، 2010 10:42 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

صدقيني أختي فاطمة .. كل مشاركة وكل سؤال من القراء يعني لي الكثير .. ويعطيني من البهجة والمتعة ما لا يمكن وصفه ..
بانتظار المزيد والمزيد ..
تحياتي ..
يحيى ..

 
On 15 أبريل، 2010 10:43 م , flflh يقول...

الحمد لله لشعورك هذا وساخبرك حالما يرد اي استفسار من اي زائر لك
دمت بخير

 
On 17 أبريل، 2010 2:54 ص , المؤلفة ناديـــــة يقول...

سلام معطر برائحة التوليب..
أولاً أهنئك يا أخت فاطمة على مشاركتك الإبداع مع الجميع وأهنئ الأستذ يحيى على الصدى الجميل الذي تركته روايتيه على مسمع الناس وكيف أنها استطاعت برشاقة أسلوبه أن تتوغل في أعماقهم..
صدقاً أتمنى التوفيق والنجاح لك وله ولكل كاتب سعودي وكاتبة يكمن في داخلهم الإبداع ويبذلوا الوقت والجهد لإيصاله للناس ليكون فكراً بناءً يحتذى به ويشار لهم بالبنان بأنهم هم أيضاً تركوا بصمة روائية على ساحة الحياة كما فعل الكثيرون من كتاب الغرب والكتاب العرب..
وأضم صوتي لصوت الأستاذ يحيى في أمر لامس شغاف قلبي وهو حبه وتقديره للكاتب الدكتور نبيل فاروق والذي جعلت له زاوية في مدونتي لن توفيه حقه فهو كاتب الشباب الذي بأسلوبه انتشل موهبتنا الدفينة من الأعماق وأخرجها إلى السطح قوية ومندفعة نحو آفاق ساحرة لنصبح كُتَّاباً بعد أن لامست حروفه أوتار قلوبنا الولهى والعطشى لهذا العالم الساحر الذي بدونه نموت ولا نكون ما أردنا أن نكون..
تحيتي لك وللأستاذ يحيى ولكل الكتاب والكاتبات السعودين والعرب..
دمتي قلماً جريئاً في الطرح..

 
On 17 أبريل، 2010 6:58 ص , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

أختي نادية .. أشكرك على الدعوات الطيبة ولكِ مثلها باذن الله ..
الدكتور نبيل فاروق يستحق منا أكثر من ذلك ، ولكن .. أقل ما يمكن أن أفعله هو أن أنسب تأثري في الاسلوب اليه نقلاً للامانة المهنية .. وكما ذكرت في اجاباتي ، فقد أدخلت تعديلاً بسيطاً في اسلوبي ليصبح خاصاً بي ..
تحياتي لك مجدداً ..
يحيى ..

 
On 17 أبريل، 2010 3:44 م , flflh يقول...

مرحبا اختي نادية سعيدة بمعرفتك ومرورك
فعلا الاخ يحيي اسلوبه الخاص جذب القراء اليه اتمنى له النجاح وان نرى ابداعاته قريبا
واتمنى تعطيني رابط مدونتك لزيارتها

 
On 17 أبريل، 2010 3:45 م , flflh يقول...

جميل مرورك ابوياسر ومتابعتك لقرائك
تمنياتي لم بالنجاح

 
On 18 أبريل، 2010 4:57 ص , المؤلفة ناديـــــة يقول...

أختي فاطمة..
تشرفين في أي وقت وتسعدني زيارتك لعالمي وهذا هو الرابط..
http://nadiahsworld.blogspot.com/
مرحباً بك زميلةً وأختاً أعتز بها..
دمتي بصحة وعافية..

 
On 18 أبريل، 2010 6:56 ص , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

الكاتبة القدير مريم الحسن ، والكاتب الرائع طلال قشقري .. أعتذر عن نسيان الرد على مشاركتكما معنا هنا .. بس من كثرة الردود ما شاء الله نسيت!.. ههههههه
شكراً على المشاركة معنا .. وبانتظار انطباعاتكما عن الروايات ..
تحياتي ..

 
On 18 أبريل، 2010 11:08 ص , flflh يقول...

شكرا اختي نادية ...سعيدة بمعرفتك وساطل علي مدونتك ....
منورة اختي

 
On 18 أبريل، 2010 11:09 ص , flflh يقول...

صباح الخير ابو ياسر متابعه جيدة منك لقرائك
دمت في رعاية الله وحفظه

 
On 19 أبريل، 2010 11:38 م , دندنة قيثارة الوجد يقول...

لقاء مفيد ومميز ومجهود جميل للإرتقاء بالفكر .. بارك الله فيك

 
On 20 أبريل، 2010 12:47 ص , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

أختي الفاضلة دندنة ، يسعدني تواجدك معنا هنا في اللقاء والحوار ، وأشكرك على الدعوات ..
هل تابعتي الغرفة رقم 8 أو بين جدران الكهف؟..
لي الشرف لو حصل ذلك ..
تحياتي ..
يحيى ..

 
On 20 أبريل، 2010 6:45 م , flflh يقول...

مرحبا فيك اختي دندنة..
سعيدةبوجودك معنا هنا ومرورك
لاتحرمينا طلتك

 
On 10 أكتوبر، 2010 2:01 م , غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
 
On 10 أكتوبر، 2010 2:11 م , غير معرف يقول...

(السلام عليكم)
مرحبا استاذنا الروائي الفاضل يحيى
انا احدى المعجبات برواياتك وانا لدي امنيه اسعى لتحقيقها وهذه الامنيه عندك ارجوك هل لك بان تزيد جمال رواياتك باالتوقيع عليها اتمنى ان تقراء تعليقي وانا انتظر ردك بفارغ الصبر.



...هيفاء...

 
On 10 أكتوبر، 2010 2:27 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

هلا اختي هيفاء ..
قريبا سيرد عليك استاذ يحيي
دمت صديقةالمدونة

 
On 10 أكتوبر، 2010 2:33 م , غير معرف يقول...

اسفه على الايطاله
ولاكن هل يوجد لديك بريد الكتروني لتتواصل مع قرائك واعطائهم من وقتك الثمين.

...هيفاء...

 
On 10 أكتوبر، 2010 2:37 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

اهلا صديقتي تريدين بريد الاستاذ يحيي يمكن الدخول الى مدونته او صفحة الفيس الخاصة به واترك له الرد كما يحب ابلغته فانتظري

 
On 10 أكتوبر، 2010 6:16 م , غير معرف يقول...

مرحبا اختي فاطمه
استاذ يحيى برد علي هنا في هذه المدونه او في صفحةالفيس ؟ارجو ان اقراء رده في اسرع وقت
وشكرا ....هيفاء....

 
On 10 أكتوبر، 2010 8:05 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

اختي انا ابلغته وله ان يرد حيثما اراد ..
سيمر لاحقا على المدونة ..كوني بخير

 
On 10 أكتوبر، 2010 8:34 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

السلام عليكم ورحمةالله ..
شكراً أختنا فاطمة على تنبيهي لمشاركة أختنا هيفاء .. وأقول لها بأن حصولها على الروايات واستمتاعها بقراءتها لهو شرف كبير لي ، وفضل من الله.. وبريدي الالكتروني مذكور في الصفحة الأولى من الروايتين ، وأرحب بتواصل القراء في أي وقت للرد على الاستفسارات والتعرف على انطباعاتهم ..
وبالنسبة للتوقيع: يعتمد على المدينة الي تعيشين فيها أختي هيفاء .. فاذا أنت في الجبيل يمكنك ترك النسخ عند المكتبة الوطنية الجديدة داخل الفناتير مول مع توضيح الاسم الذي ترغبين أن أوقع به، واذا كنتي خارج الجبيل فليس هناك سوى معرض الكتاب في الرياض حيث أوقع للقراء فيه ..
شكراً على تواصلك واهتمامك بروايات يحيى خان ..
في أمان الله ..

 
On 10 أكتوبر، 2010 8:47 م , غير معرف يقول...

الا تستطيع ان تتواجد في الرياض خلال هذه الاشهر حتى لو كانت جيه شخصيه لك فانا اتمنا ان احصل ع توقيعك
هيفاء...

 
On 11 أكتوبر، 2010 6:08 م , يحيى خان - روائي سعودي يقول...

أختي هيفاء .. أعتذر عن عدم امكانية التوقيع في غير معرض الرياض .. ولابأس من الانتظار حتى شهر مارس 2011م حيث يقام المعرض باذن الله ..
أشكر لك اهتمامك بالحصول على التوقيع ..
في أمان الله ..

 
On 11 أكتوبر، 2010 9:03 م , غير معرف يقول...

شكـــرا واسفه ع الايطاله