صباح الشوق والعزة ...صباح الحب والرفعة ...
كلنا امرأة وكلنا رجل ...تضطرنا الظروف لفعل مالايمكن قبوله عرفا ويمكن ذلك شرعا ..
خوف من المستقبل خصوصا ان كان هنالك براعم صغار اليكم مع كل الاعتذار ...فالصباحات اجمل واحلى بتحقيق الانجاز والنجاح
فوجيء متسوقون أثناء خروجهم من أحد المراكز التجارية الكبرى شرق العاصمة السعودية الرياض بامرأة خمسينية "متسولة" تعرض عليهم غسيل سياراتهم مقابل 10 ريالات عن كل سيارة موضحة أنها تفعل ذلك بسبب الحاجة للمال بعد رفض معظم المتسوقين التبرع لها.

وقالت المرأة التي رفضت الكشف عن هويتها لوكالة أخبار المجتمع السعودي إنها تريد اطعام أطفالها, وأن الكثير من الناس يساعدونها لوجه الله إن عرضت عليهم غسيل سياراتهم, دون أن يسمحوا لها بذلك, بينما يرفضون مساعدتها إن لم تعرض عليهم القيام بعمل مقابل ما سيتبرعون به, مشيرة إلى أن سائق تاكسي باكستاني هو من أرشدها إلى هذه الفكرة, وأضافت: "لم يوافق أحد على قيامي بغسيل سيارته عدا أحد السائقين الأجانب وقد أعطاني قيمة عملي".
وذكرت المرأة أنها تخشى القبض عليها من الدوريات الأمنية ومكافحة التسول, لكنها مضطرة لذلك حيث أن لديها 5 أطفال, رافضة أن تسمح لمراسل الوكالة بمرافقتها إلى مكان الأطفال بهدف نشر تقرير عن حالتهم.
من جهته قال المواطن (.....) وهو أحد الذين عرضت عليهم المرأة غسيل سيارته: "اتركوها تبحث عن رزقها, العمل ليس عيباً, وهو أفضل من التسول" وأضاف: "لو وجدت هذه المرأة ما يسد رمقها ورمق أطفالها لما وجدتموها هنا".
أما (أم سالم) وهي متسوقة تبرعت للمرأة أثناء خروجها من المركز التجاري, فقالت: "أنا متأكدة أن هذه المرأة صادقة وليست كبقية المتسولات, والله يلطف بحالها ويعينها".

Comments (4)

On 23 مارس، 2010 7:03 ص , وفاء يقول...

للأسف هناك ن يسئ استخدام هذا الشئ وهذا مايجعل الناس ينفرون ممن يعرض عليهم العمل
وقد حدث لي موقف قبل مده حيث دق علي الباب شاب
وقال لي انه سينظف درج العماره ومقابله يريد ملابس مستعمله فتحمست له كثيرا لانه عرض علي عمل
بخلاف من يتسول
وفعلا اعطيته مكنسه وبعد ان انتهى اعطيته ملابس مستعمله فلم تناسب مزاجه فدق علي الباب في فتره قيلوله زوجي وطلب مال واكتشفت ان اسرته كلها واقفه وطلبوا مبلغ كبير بعض الشئ
وكل شوي يدقوا الباب وزوجي يدفع لهم ليشتري راحته من الازعاج
وبعد كل هذا الازعاج اكتشفنا انه نظف اي كلام
يعني في النهايه طلع الاخ شحات جاء مع اهله وليس جاد في العمل .

 
On 23 مارس، 2010 7:15 ص , flflh يقول...

صباح الورد فوفو صحيح كلامك قد يستغلها البعض للطلب والتسول لكن لا يعني ذلك ان الجميع بهذه الصورة ..
المرأة رغبت في العمل لتعيل اسرتها وهذا من حقها لم تخرج عن الادب العام ف يغسيل السيارة فلم تمنع ؟!
لو تسولت لوجدت ربما اكثر لكن عزة النفس جعلتها تطلب عملا ايا كان لو غسلت 10 سيارات في اليوم معناها في الشهر 3000 ريال يعني نعمة من الله ...
اعانها الله وللبيوت اسرار..
مرحبا فيك غاليتي

 
On 23 مارس، 2010 1:04 م , سوسو يقول...

اللهم ارزقها واسترها ويسر لها اهل الخير ليسدوا

رمق اطفالها

قصة محزنة فعلا ً

ليه ماتتوكل على الله وتقدم معروض للامير سلطان صاحب الايادي البيضاء

او أي أمير بالرياض والله والله راح يفك زنقتها ويستر

كسرها على الاقل راح يقرر لها مصروف شهري من

الشئون الاجتماعية .

اللهم استر كل امهات المسلمين

 
On 23 مارس، 2010 1:06 م , flflh يقول...

هلا سوسو فيك حسب علمي ان مبالغ الضمان كما سمعت في احد البرامج لا تسد الرمق ولا تكفي لاعالة 5 ابناء ..كان اله في عونها وانا اشد على يديها لان العمل ليس عيبا